أخبار العالم

إستقالة مديرة الإتصالات بالبيت الأبيض من منصبها لأسباب غير معروفة

من المقرر أن يتخلى هوب هيكس، احد كبار مستشاري الرئيس ترامب، عن منصب مدير اتصالات البيت الأبيض، وكانت هيكس البالغة من العمر 29 عاما والموظفة السابقة للرئيس الأمريكي ترامب قد وقف بجانبه لسنوات عديدة، وتفيد التقارير أنها أبلغت الزملاء أنها شعرت بأنها قد أنجزت كل ما في وسعها في البيت الأبيض.

حيث تعتبر الشخص الرابع الذي يتولي مسئولية الاتصالات في البيت الأبيض ، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز التي وصفت السيدة هيكس  انه لا يزال من غير الواضح متى ستغادر الإدارةK وأضافت ساندرز أن الاستقالة لم تكن مرتبطة أمام لجنة المخابرات أمام مجلس النواب الأمريكي .

هوب هيكس

وخلال الحملة الانتخابية، شغلت السيدة هيكس منصب السكرتير الصحفي، حيث تولت منصب رئيس فريق الاتصالات في البيت الأبيض في أغسطس الماضي، بعد إطلاق النار المفاجئ من أنتوني سكاراموتشي.

حيث وصف السيد سكاراموتشي بأنها “شخص رائع “، فهي ساحرة وجيدة في عملها ، ولكنها ستبقى بدون عمل ، شئ لا يصدق حسب قوله.

وقال المسئول “كانت تعرف ما يريده الرئيس ويمكن أن تفسره ل” فريق الاتصالات “.

وقال ترامب في بيان: “الأمل رائع، وقد قامت بعمل كبير على مدى السنوات الثلاث الماضية، فهي ذكية ومذهلة ، شخص عظيم حقا، سوف أفتقدها من جانبي”.

والجدير بالذكر أن هيكس كانت ترد علي طلبات الإعلام وتوزيع النشرات الصحفية الخاصة بترامب ، أما دور ترامب فقد إقتصر علي السياسة فقط.

وتصر مصادر في الإدارة على أنا الإستقالة كان مخططا لها، وأنها كانت تنتظر الوقت المناسب ، حيث يمكن أن نتصور توقيت أسوأ من هذا. ويأتي ذلك بعد يوم واحد من ثماني ساعات من شهادتها أمام لجنة في الكونغرس تحقق في علاقات حملة ترامب المحتملة مع روسيا حيث اعترفت بأنه اعترفت ب “الأكاذيب البيضاء” دفاعا عن الرئيس.

على الرغم من أنها قد تخرج من البيت الأبيض، فإنه من غير المرجح أنها تهرب من دائرة الضوء بسهولة. حيث كان لها مقعد في العديد من الخلافات التي دارت حول حملة ترامب والرئاسة ، والأفكار اللاحقة يمكن أن تضع اسمها في العناوين مرة أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق