أخبار عربية

إغلاق كنيسة القيامة إحتجاجاً علي فرض الضرائب علي المقدسات المسيحية

أخبار فلسطين – تواصل كنيسة القيامة إغلاق أبوابها أمام المسيحين في القدس نتيجة فرض الضرائب علي الكنيسة، بالإضافة إلي إحتجاز أموال الكنيسة والمؤسسات المسيحية في القدس.

حيث تواصل الكنيسة إغلاق أبوابها أمام المصلين لليوم الثالث علي التوالي إحتجاجاً علي القرارات الإسرائيلية بتحصيل الضرائب من الكنائس والمؤسسات المسيحية بأثر رجعي من العام 2010، كما يواصل المسيحين أداء شعائرهم في ساحة الكنيسة.

كما دعت الأوساط المسيحية في القدس إلي التجمع في البلدة القديمة بالقدس، للإعتصام ضد قرارات البلدية بحق المقدسات والمؤسسات المسيحية ، وأوضحت بعض المصادر الفلسطينية أن السلطات الإسرائيلية إحتجزت ما يقارب 10 ملايين دولار من أرصدة الكنيسة في البنوك ، لحين التسوية الضريبية المقررة.

ومن جهة أخرى صرح الناطق باسم بطريركية الروم الأرثوذكس الأب عيسى مصلح أن السلطات الإسرائيلية حجزت 30 مليون شيكل لصالح الكنيسة بالإضافة إلي 177 مليون شيكل ، والذي يقابل 59 مليون دولار أمريكي، والذي تعود إلي فنادق وعقارات تابعة لبطريركية اللاتين وبعض الحسابات البنكية فندق نوتردام.

وصرح  القس العميد حسام نعوم من المطرانية الأنجليكانية بأن السلطات الإسرائيلية قد أقدمت مؤخراً علي تجميد مبلغ 7 ملايين شيكل ، مشيراً أنه إستلم ورقة رسمية من البنك الإسرائيلي أن الحز علي الأموال تم في شهر يناير من السنة الحالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق