أخبار عربية

السفارة المصرية تنجح بإنقاذ 7 مصريين من مخيمات الإيواء في الغوطة الشرقية

إستطاعت السلطات المصرية المتمثلة بالسفارة في سوريا من إنقاذ قرابة 7 مصريين من مخيمات الإيواء والهاربين من المعارك الدائرة في سوريا في منطقة الغوطة الشرقية.

أعلن محمد سليم القائم بأعمال السفارة المصرية في العاصمة دمشق أن السفارة إستطاعت التنسيق في الحكومة السورية لإجلاء المواطنين في مخيمات الإيواء بعد محادثات طيلة الأيام المنصرمة.

وفي سياق آخر صرح محمد سليم أن السفارة إستلمت المواطن “أحمد محمود موسى” الذي تم إخراجه اليوم 26 مايو/أيار من مركز إيواء عدرا الصناعية، والمواطن “طارق محمد أمين عبدالمجيد” وعائلته المكونة من والدته “حسنية عبدالقادر قطط”، وشقيقته “شيماء”، وزوجته السورية “مروة مروان بكير” إضافة إلى أطفاله الذين تم إخراجهم اليوم أيضاً من مركز إيواء “نجها” وقد نجحت مسبقاً السفارة المصرية من إخراج عائلة مصرية في مناطق النزاع في الغوطة منذ أسابيع ماضية.

ومن جانب آخر قدمت الجالية المصرية في سوريا وفي مصر تحديداً الشكر والتقدير لجهود السفارة المصرية بدمشق لحفاظهم علي الجنسيات المصرية في الخارج وفي وسوريا وإخراجهم من مناطق النزاع السورية والمعارك في الغوطة الشرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق