أخبار العالم

السويد ..نأسف لما حدث في أكاديمية نوبل

صرح كارل غوستاف السادس عشر ملك السويد عن أسفه لما حدث في الأكاديمية السويدية الخاصة بجوائز نويل ، وذلك بعد التحقيق في قضية تحرش جنسي ، والتي إستقال 3 من أعضاء الأكاديمية علي خلفية تلك التحقيقات التي مازالت جارية.

حيث تمنى الملك السادس عشر علي أن تُحل المشكلة بإسرع وقت ممكن، وحرصه علي متابعة الأحداث والتطورات الجارية في التحقيق في قضية التحرش الجنسي في الأكاديمية.

حيث بدأ التحقيق في قضية التحرش الشجنسي مطلع سنة 2017 ، والتي كُلف من خلالها شركات قانونية للتحقيق في دعوى التحرش الجنسي ضد ثمانية عشر سيدة، ضد فرد تزوج مؤخراً بسيدة يطلق عليها كاترينا فروستينسون ، والذي شمل الحقيق في صِلاة الرجل  من 1989 إلي 2017.

والجدير أن الملك السودي له دور إيجابي في الإطلاع علي أبرز القضايا المتعلقة بالأكاديمية المتعلقة بمنح جوائز نوبل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق