منوعات

اليوتيوب قتله عشرينية تقتل صديقها لتحقيق شهرة علي اليوتيوب

اليوتيوب قتله عشرينية تقتل صديقها لتحقيق شهرة علي اليوتيوب ، حيث صرحت محكمة بحبس المتهمة بقتل زوجها بفيديو علي اليوتيوب أثناء نشره علي المنصة لتحقيق الشهرة وتحقيق الأرباح علي اليويتوب.

وفي تفاصيل القضية ، وكما ظهر في الفيديو المتداول علي منصات اليوتيوب أن المتهمة موناليزا بيريز (20 عاماً)- وهي أم لطفلين طلب منها القتيل يدرو رويز (22 عاماً) بتصوير لحظة إطلاق النار عليه، لتخترق الرصاصة جسدة ويلقى حتفه إثر مزحة أراد تحقيق الشهرة منها علي اليويتوب.

المزحة تتحول الى مأساة عبر اليوتيوب

حيث أطلقت الفتاة الرصاص من مسافة قريبة علي زوجها ، لتتحول إلي مآساة حقيقية، حيث تم تسجيل المشهد علي كاميرا إثناء الحادثة، وأدينت الفتاة بتهمة القتل من الدرجة الثانية، والتي إعترفت بالتهمة مُصر علي أن صديقها أقنعها أن الرصاصة لن تخترق الكتاب الذي كان يضعه علي جسدة.

وعبر تغريدة علي موقع التدوينات الصغيرة تويتر قبل بدء تصوير الفيديو “من المحتمل أن نصور أنا وبيدرو أحد أكثر مقاطع الفيديو خطورة، إنها فكرته وليست فكرتي”، وذلك بهدف نشر الفيديو على قناتهما الخاصة على يوتيوب، بحسب ما نشره موقع قناة KSTP-TV الأميركية.

اعترافات العائلة والأصدقاء 

من جانبها، أكدت العائلة والأصدقاء أن بيدرو كان يتحدث عن أداء تلك الحيلة في فترة ما، حتى إنَّ عمَّته طلبت منه ألا يفعل، لكنه ردَّ بأنه سيفعل لأنه يريد المزيد من المشاهدين لقناته على يوتيوب، وذلك في حديثها مع قناة محلية.

وبعد كل هذه الاعترافات والشهادات والأدلة، حكمت المحكمة على الفتاة بالسجن 6 أشهر، ويمكن أن تقضي الشهور الثلاثة الأخيرة من عقوبتها في الحبس المنزلي، لكنها ستظل لمدة 10 سنوات تحت مراقبة الشرطة، بحسب صحيفة Daily Mail البريطانية

حيث حُظر عليها امتلاك أسلحة نارية، وعدم السعي لتحقيق مكاسب مالية من وضعها الحالي، ورغم ذلك، لا تزال قناة موناليزا وبيدرو نشطة على يوتيوب، إذ حققت الفيديوهات على القناة مشاهدات تجاوزت الـ5 ملايين شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق