أخبار العالم

امتحان الثانوية العامة فى مادة الجيولوجيا

إصابة طالبة بالثانوية العامة بضيق فى التنفس أثناء  امتحان الثانوية العامة فى مادة الجيولوجياالأحد، 01 /7/ 2018 10:30 ص

اثناء تقديم امتحانات الثانوية العامة في مصر أصيبت الطالبة ندى محمد بمدرسة أسماء بنت أبى بكر بسوهاج. أصيبت بضيق فى التنفس وذلك أثناء تقدمها امتحان الثانوية العامة فى مادة الجيولوجيا. وتم نقلها في الحال بسيارة الإسعاف إلى مستشفى سوهاج العام لتلقى العلاج هناك.

كما و يذكر أن امتحانات الثانوية العامة انطلقت في 6/2018/  3الجارى وسوف تنتهى في 1/7/2018 يوليو المقبل. ويتقدم قرابة 650 ألف طالب وطالبة من مختلف المحافظات فى 1777 لجنة سير على مستوى الجمهورية، وتستمر الامتحانات لمدة عشرة أيام تخللتها إجازة عيد الفطر وبعض الإجازات الأخرى.

ويؤدى الامتحانات فى الشعبة الأدبية 266 ألفًا بينما و898 طالبًا وطالبة على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 114 ألفًا و716 طالبا وطالبة فى شعبة العلمى رياضة و264 ألفا و697 طالبا وطالبة فى شعبة العلمى علوم، كما يوجد 58 طالبا يؤدى الامتحان داخل مستشفى 57357، و3 طلاب فى مستشفى أورام طنطا، و63 طالبا فى معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبا فى السجون.مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح.

يذكر أن الثانوية العامة  في مصر تلقى اهتماما واسعا من الاهالي والطالب والمجتمع. فيلجأ بعضهم للانتحار وتعاطي المخدرات والادمان.

كشفت دراسة رسمية مصرية، نشرت نتائجها أمس الأربعاء، أن 21.5% من طلاب المرحلة الثانوية بمصر، يفكرون في الانتحار.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الصحة المصرية، التي أجرت الدراسة، التي صدرت هذا العام بعد توقف عن مثل هذا النوع من الدراسات الرسمية لمدة بلغت 7 سنوات.

ووفق البيان، فإن الدراسة أجريت على عدد من طلاب مرحلة التعليم الثانوي، قدرت بـ10 آلاف و648 طالبًا وطالبة، تتراوح أعمارهم بين 14 و17 عامًا.

وأوضح أن 21.5% من الطلاب الذين شملتهم عينة الدراسة يفكرون في الانتحار، بينما يعاني 29.3% مشاكل نفسية، بينها القلق والتوتر والاكتئاب، و19.5% بلغوا حد إيذاء النفس، دون تفاصيل عن بقية النسب.

وتابع البيان أن 33.4% من عينة الطلاب لجأوا للعلاج لدى طبيب نفسي، و19.9% لجأوا لصيدلي، و15% لجأوا لنصائح الأصدقاء.

لهذا السبب من الاكتئاب ممكن أيكون هذا السبب للحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق