أخبار العالم

دونالد ترامب يلغي تصريح صِهره الأمني للإطلاع علي تقارير البيت الأبيض

صرحت مصادر أمريكية مطلعة على شئون البيت الأبيض أن دونالد ترامب منع صهره من الإطلاع علي التقارير السرية الخاصة بالبيت الأبيض، والتي تقدم يومياً للرئيس الأمريكي.

حيث يدير جاريد كوشنر صهر ترامب ملف السلام في الشرق الأوسط، وإلغاء تصريحه الأمني جاء بعد علاقاته مع دول أجنبية ، حيث نقلت صحيفة واشنطن بوست أن بعض الدول العربية والغربية من الإمارات وإسرائيل والمكسيك والصين إثرت علي كوشنر لسِلب بعض المعلومات.

يأتي ذلك التصريح إلي قلق البيت الأبيض من هذه الممارسات باالإضافة إلي إفتقار كوشنر للخبرة السياسية الخارجية ، بالإضافة إلي الأزمة المالية التي يعاني منها حالياً.

وقال مسؤولون أميركيون أمس الثلاثاء إن كوشنر -وهو رجل أعمال ثري من نيويورك وزوج إيفانكا ابنة ترامب- قد حرم من حضور الإفادة اليومية التي تقدمها المخابرات للرئيس والتي تعد أهم تقرير للمخابرات، وذلك مع فرض البيت الأبيض مزيدا من الضوابط بشأن الاطلاع على الأسرار.

وقال تقرير الصحيفة إن مستشار ترمب للأمن القومي هربرت ماكماستر علم أن كوشنر -الذي كان حتى اليوم يطّلع على المعلومات والوثائق البالغة السرية مع أنه لا يمتلك إلا تصريحا أمنيا مؤقتا- له صلات مع مسؤولين أجانب لم يبلغ عنها رسميا أو ينسقها عبر القنوات الرسمية.

وذكر التقرير أن اعتقاد المسؤولين الأجانب بشأن مواطن ضعف كوشنر كانت ضمن النقاط التي طرحت خلال إفادات ماكماستر اليومية.

 وذكرت شبكة “سي أن أن” وغيرها من وسائل الإعلام الأميركية، أن كوشنر كان من بين عدد من المساعدين الذين تم إبلاغهم من خلال مذكرة داخلية يوم الجمعة أنه تم خفض مستوى تصريحاتهم من مستوى “سري للغاية” إلى مستوى “سري”.

ورفضت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز التعليق على هذه الخطوة خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، قائلة إن كوشنر سيواصل القيام بالعمل الهام الذي يقوم به منذ أن بدأ العمل في الإدارة.

وكان كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي أعلن الأسبوع الماضي عن تغييرات في عملية إصدار التصاريح الأمنية للموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق