أخبار العالم

مصادر: القوات الحكومية والمتمردون جنوب السودان يتبادلون الهجمات رغم بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار

مصادر: القوات الحكومية والمتمردون جنوب السودان يتبادلون الهجمات رغم بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار

رغم دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ السبت، شن كل من القوات الحكومية في جنوب السودان والمتمردين هجمات على مواقع الطرف الآخر. وقال المتحدث باسم المتمردين إن القوات الحكومية هاجمت مواقع لها في قرية مبورو، بينما اتهم متحدث باسم الجيش الحكومي المتمردين بالسعي للسيطرة على المزيد من الأراضي قبل بدء وقف إطلاق النار بشكل دائم.

تبادلت قوات حكومة في جنوب دولة السودان والمتمردون الاتهمات يوم السبت بشن هجمات على مواقع الناحية الأخرى اليوم يوم السبت وهو ميعاد بدء سريان إيقاف لافتتاح النار يشكل جزءا من اتفاق سلام حديث.

وصرح لام بول جابرييل المتحدث باسم متمردي القوات المسلحة الشعبي لتحرير دولة السودان – في الرافضون إن قوات مسلحة في جنوب دولة السودان هاجم مواقع المتمردين بقرية مبورو الواقعة في الشمال التابع للغرب بجوار الحدود مع جمهورية السودان بمساندة من فصائل موالية للحكومة.

وأبلغ لام رويترز قائلا “ذلك إعتداء استفزازي يهدف إلى إخراج عملية السلام عن مسارها”.

ولم يخض لام في تفاصيل بخصوص عدد الضحايا وصرح إن القتال تعطل في ساعة متأخرة من عقب ظهر اليوم بالتوقيت الإقليمي. وتحدث “نحتفظ بحق الحراسة عن النفس”.

بل متحدثا باسم القوات المسلحة الشعبي لتحرير دولة السودان صرح إن المتمردين شنوا هجمات منسقة على مواقع السلطات في أربع ولايات.

مصادر: القوات الحكومية والمتمردون جنوب السودان يتبادلون الهجمات رغم بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار

فيما وصرح لول رواي كوانج في إشعار اليوم يوم السبت “المتمردون كانوا يرغبون في فرض السيطرة على المزيد من الأراضي قبل بدء إيقاف إطلاق الرصاص على نحو دائم”.

ووقع رئيس في جنوب جمهورية السودان سلفا كير يوم يوم الأربعاء اتفاق سلام مع المتمردين شمل وقفا لافتتاح النار يبدأ أثناء 72 ساعة من إمضاء الاتفاق.

بل المتمردين يقاد من قبل ريك مشار نائب الرئيس الماضي رفضوا أجزاء من الاتفاق الذي يجيء قبل تسوية ختامية.

وبدأت الحرب الأهلية في البلاد أواخر عام 2013 في أعقاب باتجاه عامين ونصف العام من حصول في جنوب دولة السودان على الاستقلال عن دولة السودان.

مصادر: القوات الحكومية والمتمردون جنوب السودان يتبادلون الهجمات رغم بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار , حيث فشلت اتفاقات السلام الفائتة وتسببت الحرب في نزوح 1/4 أهالي في جنوب دولة السودان البالغ عددهم 12 مليون نسمة وأضر باقتصاد البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق